دور الأسرة في انحراف الأولاد

المقال
دور الأسرة في انحراف الأولاد
3063 زائر
16-01-2014
الشيخ يحيى المدغري

إن الحمد لله، نحمده وستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، واشهد أن محمدا عبده ورسوله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولوكره المشركون،صلى الله عليه وعلى اله وأصحابه،ومن دعا بدعوته واهتدى بهديه إلى يوم الدين.

أما بعد:

دور الأسرة في انحراف الأولاد

الأسباب والعلاج:

فما أكثر العوامل والأسباب التي تؤدي إلى انحراف الأولاد وإلى فساد أخلاقهم وسوء تربيتهم، فإذا لم يكن المربون على مستوى المسؤولية والأمانة، وعلى علم بأسباب الانحراف وبواعثه، وعلى بصيرة وهدى في الأخذ بأسباب العلاج وطرق الرقابة،فان الأولاد سيصبحون في المجتمع جيل الضياع والشقاء والجريمة، والإسلام في دعوته إلى تحمل المسؤوليات، حمل الآباء والأمهات مسؤولية كبرى في تربية الأولاد، وإعدادهم الإعداد الكامل لحمل أعباء الحياة، وتوعدهم إن هم فرطوا وقصروا وخالفوا، قال تعالى: "يـأيها الذين ءامنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة" .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، في الحديث الذي أخرجه الشيخان عن عبد الله بن عمر أنه عليه الصلاة والسلام قال: "كلكم راع ومسؤول عن رعيته، فالرجل راع في أهل بيته ومسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولية عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" وعن معقل بن يسار قال: قال رسول الله: "ما من وال يلي رعية من المسلمين فيموت وهو غاش لهم إلا حرم الله عليه الجنة متفق عليه" والأحاديث في هذا كثيرة لا يتسع لها المقام.

وقد اخترت هذا الموضوع لقناعتي بأن للأسرة دورا في انحراف الأولاد، وأنه يجب بحث هذا الموضوع ومعالجته على ضوء أحكام الشريعة الإسلامية الغراء. وتشتمل هذه المحاضرة على سبعة مباحث أذكر في كل مبحث الأسباب المؤدية إلى انحراف الأولاد ثم أذكر بعده العلاج، وحتى لا ينسحب بساط الوقت من تحت أقدامنا أدخل مباشرة في الموضوع فأبدأ بالمبحث الأول، وهو:

1ــ "ضعف الوازع الديني"

من المسلم به أن الشاب حين يستشعر من أعماق وجدانه أن الله يراقبه ويراه، ويعلم سره ونجواه، ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، وأنه سيحاسبه ويعاقبه إن فرط وانحرف لاشك انه سينتهي عن الموبقات والقبائح،ويكف عن

المنكرات والفواحش، وقد كشفت بعض الدراسات التي أجريت في السعودية والتي عنيت بتفسير ظاهرة الجريمة ، أن التزام المحكوم عليهم بالسجن بالمبادئ والتعاليم الإسلامية، كان بشكل عام ضعيفا، فهم لا يحافظون على أداء الشعائر الدينية، بالإضافة إلى أن أسرهم وقراباتهم ليس لديها عناية واهتمام بالتنشئة والتربية الإسلامية، وصدق رسول الله حين قال في الحديث الدي رواه الشيخان عن ابي هريرة "لايزن الزاني حين يزني وهو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن".

ومن المعلوم أن المداومة على صلاة الفرض والنفل يقوي في المؤمن جانب الخشية من الله، فقد أثبتت دراسة أجريت على متعاطي المخدرات سنة 2003 في الرياض أن 23% لا يصلون مطلقا وأن 46% منهم لا يحافظون على الصلاة فيصلون حينا ويتركونها أحيانا وأن 29% من هؤلاء المتعاطين للمخدرات لا يعرفون حكم المخدرات في الشرع الإسلامي، ثم تبين من خلال الدراسة المذكورة أن الغالبية من أقارب المنحرفين والمجرمين ليس عندهم الاهتمام الديني الكافي الذي يجعلهم يراعون أبناءهم دينيا ويأمرونهم بالالتزام الأخلاقي وإقامة الفرائض الشرعية.

"العلاج"

من المعلوم يقينا أن حضور مجالس العلم والذكر، والمداومة على صلاة الفرض والنفل، والمواظبة على تلاوة القرآن والتهجد بالليل والناس نيام، وصيام التطوع، والاستماع إلى أخبار الصالحين، ودراسة العقيدة الإسلامية، يقوي في المؤمن جانب الخشية من الله والمراقبة له والاستشعار لعظمته، فالصلاة هي أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة، فإن صلحت فقد نجح وأفلح وإن فسدت فقد فسد عمله. رواه أحمد وأبو داود.

وإن مما يقوي الوازع الديني عند المسلم قراءة القرآن الكريم وتدبره وحفظه والخوف من وعيده، لحديث عثمان رضي الله عنه في البخاري: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" والنصوص في فضل القرآن كثيرة ومعلومة، كما أن للتربية الإسلامية تأثيرا على شخصية الولد والتزامه بالأخلاق والفضائل الإسلامية وتعليم الولد العفة والحياء والصدق وبر الوالدين وصلة الأرحام.

   طباعة 
1 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
03-01-2015 (غير مسجل)

المستشرق عبدالهادي

السلام عليكم ورحمة الله تحية عطرة منا اليكم احبتنا الكرام تحية خاصة لشيخنا الكريم محمد السحابي ولكل العاملين بهذه الجمعية التي تهتم بكتاب رب العالمين ونسال الله ان يبارك في جهودكم ويحفظكم جميعا ونقول لكم والله منزل هذا القران اننا نحبكم في الله ونرجو من الله العلي الكبير ان يفتح علينا بحفظ كتابه فحب القران قد اخذ بمجامع قلوبنااحبتي ارسلت رسالة استفسر عن برنامج العطلة الصيفية لعلنا نتشرف بتسجيل ابني في معهدكم فارجو ان تقدموا لن العون لاننا بهذه الديار ينقصنا من يتكفل بهذا الامر العظيم
08-01-2015 (المشرف العام)

admin

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهأرجو أن تكون في تمام الصحة والعافيةوتقبل الله دعاءكم وصالح أعمالكميؤسفنا أن نخبركم أن المدرسة تغلق أبوابها إبان العطلة الصيفية،
[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي
جديد المقالات
جديد المقالات
وداعا رمضان - ركــــن الــمــقــــالات
وقفات مع عيد الفطر - ركــــن الــمــقــــالات
فضل صيام الست من شوال - ركــــن الــمــقــــالات

ملاحظة: للتصفح بدون مشاكل المرجو اسخدام جوجل كروم

RSS

Twitter

facebook

Youtube

دخـــول الأعــضـــــاء
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار
انت الزائر :365311
[يتصفح الموقع حالياً [ 60
الاعضاء :0الزوار :60
تفاصيل المتواجدون
الاحصائيات
لهذا اليوم : 1180
بالامس : 3928
لهذا الأسبوع : 7693
لهذا الشهر : 101608
لهذه السنة : 101586
منذ البدء : 6764137
تاريخ بدء الإحصائيات : 18-3-2011
بـحـث فـي الـمـوقـع
البحث في
شعارنا