حجابي عزتي

المادة

حجابي عزتي
1604 زائر
20-12-2010

بسم الله الرحمن الرحيم


أخواتي الفاضلات ، لقد فرض الله عز وجل الحجاب على المرأة، بغية صيانتها والحفاظ على كرامتها ، فالمرأة لن تعرف معنى الحرية والعفة الا وهي ترتدي حجابها ، ولكن لي وقفة مع كلمة حجاب ، ولا بأس من التذكير بشروطه وضوابطه :


1 ـ أن يكون ساترا لجميع العورة


2 ـ ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار، لقوله تعالى:{ و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها } [ النور :31 >


3ـ أن يكون سميكا لا يشف ما تحته من الجسم ، لأن الغرض من الحجاب الستر ، فإن لم يكن ساترا لا يسمى حجابا لأن لا يمنع الرؤية ، و لا يحجب النظر ، لقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم : ( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ، و لا يجدن ريحها ، و إن ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا ..)


4 ـ أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يجسم العورة ولا يظهر أماكن الفتنة في الجسم


5 ـ ألا يكون الثوب معطرا ،لأن فيه إثارة للرجال، فتعطر المرأة يجعلها في حكم الزانية ، لقوله صلى الله عليه وسلم كل عين زانية ، و المرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا و كذا يعني زانية ) رواه الترمذي .


6 ـ ألا يكون الثوب فيه تشبه بالرجال ، أو مما يلبسه الرجال ، للحديث الذي رواه الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه : ( لعن النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة ، و المرأة تلبس لبسة الرجل )


7 ـ ألا تشبه زي الراهبات من أهل الكتاب ، أو زي الكافرات ، و ذلك لأن الشريعة الإسلامية نهت عن التشبه بالكفار ، و أمرت بمخالفة أهل الكتاب من الزي و الهيئة


8 ـ ألا يكون ثوب شهرة ، لقول صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجه : ( من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ) و ثوب الشهرة هو الثوب الذي يقصد بلبسه الاشتهار بين الناس كالثوب النفيس الثمين الذي يلبسه صاحبه تفاخرا بالدنيا و زينتها ، و هذا الشرط ينطبق على الرجال و النساء ، فمن لبس ثوب شهرة لحقه الوعيد إلا أن يتوب رجلا كان أو امرأة .


وبعد ان استعرضنا أهم شروط الحجاب الشرعي ، اتعجب لبعض المسلمات اللائي يزعمن ارتدائه، فترى أعداء الاسلام يتفننون في اظهار مفاتن المرأة المحجبة واغوائها بالموضة واخر صيحات لباس المحجبات ....


فاعلمي أخيتي أن ارتداء خرقة على الرأس مع طاقم مزركش وضيق يبين قوام المرأة بعيد كل البعد عن الحجاب الشرعي ، بل يكون مظهرها أكثر فتنة من المتبرجة الكاشفة ، بالاضافة الى كثرة الألوان الزاهية تجد المرأة المحجبة وقد لطخت وجهها بكل أنواع المساحيق والماكياجات .....


فلنثر جميعنا ضد هاته الحملات الاغوائية لتشويه صورة الحجاب الشرعي ،ولابعاد المرأة عن زيها الذي اختاره الله لها، فلنكن مع الله حتى في لباسنا.....

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك

روابط ذات صلة

روابط ذات صلة
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي

جديد المواد

جديد المواد
سلاحنا الذى نغفل عنه .. - عـلـى الــــدرب
الأمور الجالبة للبركة - فـن الــتـربـيــة
كيف أرتقي بإيماني؟ - عـلـى الــــدرب
كيف تكونين لزوجكِ داعيةً, - عـلـى الــــدرب

ملاحظة: للتصفح بدون مشاكل المرجو اسخدام جوجل كروم