مثلث قطرب

المادة
مثلث قطرب
4073 زائر
14-05-2010
قصيدة جميلة مشهورة عرفت بمثلث قطرب في اللغة المثلثة ، والمراد بالمثلثة : أي الكلمات التي تُكتب متشابهة ولكن يختلف نطق أول حرف منها: على سبيل المثال كلمة غمر: تقرأ في المرة الأولى بالفتح ( غَمر ) وفي الثانية بالكسر ( غِمر ) وفي الثالثة بالضم ( غُمر ) وهي لأبي علي محمد بن المستنير ابن الميرزا النحوي اللغوي البصري المعروف بقطرب ، وقد أخذ العلم عن سيبويه ، وعن جماعة من العلماء البصريين في اللغة المثلثة. وقد شرحت كثيراً ولعل أبرز من ألف في شرحها أبو الحسن محمد بن زريق البغدادي الأندلسي الشاعر ، المشهور بابن زريق البغدادي من شعراء العصر العباسي الثالث وقد اشتهر بلقب (قطرب) الذى هو اسمٌ لدودة صغيرةٍ تخرج فى الليل ولاتَكُفُّ عن الزحف؛ لأنه كان يأتى لأستاذه سيبويه فى الليل ليسأله عن أشياء علمية تشغله، وكان يبكِّر فى الفجر منتظراً خروج سيبويه ليتعلَّم منه. وذات يوم خرج سيبويه فى السَّحر (الثلث الأخير من الليل) فوجد تلميذه هذا ينتظره على الباب، فقا له: أنت قطرب! فاشتهر بذلك اللقب. جمع قطرب كتابه في مثلث الكلام نثرا، وهو جزء صغير الجرم، كثير العلم، تتابع العلماء الأفاضل على الإضافة على ما بناه وسبق إليه، فكان له فضل السبق، ولهم شرف الإتمام، رحم الله الجميع. قال الشيخ شرف الدين الأندلسي في مقدمة شرحه على نظم سديد الدين البهنسي لمثلث قطرب، نشره الأستاذ رضا السويسي 57: (هذا البيت ابتداء الكلام، وقد بلغني أن الإمام قطرب -رحمه الله تعالى- إنما ألفها منثورة، فلما وصلت إلى أبي بكر الوراق بمدينة البهنسا استحسنها ونظمها على هذا الأسلوب ...).
| حفظ , استماع | ( )
| حفظ , استماع | ( )
5 صوت
 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
جديد المواد
جديد المواد

ملاحظة: للتصفح بدون مشاكل المرجو اسخدام جوجل كروم

RSS

Twitter

facebook

Youtube

دخـــول الأعــضـــــاء
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار
انت الزائر :384672
[يتصفح الموقع حالياً [ 55
الاعضاء :0الزوار :55
تفاصيل المتواجدون
الاحصائيات
لهذا اليوم : 273
بالامس : 3700
لهذا الأسبوع : 273
لهذا الشهر : 64763
لهذه السنة : 771265
منذ البدء : 7434207
تاريخ بدء الإحصائيات : 18-3-2011
بـحـث فـي الـمـوقـع
البحث في
شعارنا