جامعة البحرين توفر نسخاً قرآنية "برايل" لطلبة الإعاقة البصرية

الخبر
جامعة البحرين توفر نسخاً قرآنية "برايل" لطلبة الإعاقة البصرية
1527 زائر
29-03-2013

قال عميد شؤون الطلبة في جامعة البحرين الدكتور عدنان التميمي إنَّ العمادة تضع في اعتبارها دمج الطلبة من ذوي الإعاقة في التعاطي مع المجتمع من خلال الأنشطة والفعاليات المتعددة، مؤكداً السعي مساعدتهم على حل المشكلات والمعوقات التي تواجههم أثناء الدراسة وفي تحركاتهم بين مباني الجامعة.
جاء ذلك خلال تقديم شعبة ذوي الإعاقة بدائرة الخدمات والتنمية الطلابية ثلاث نسخ من القرآن الكريم مكتوبة بطريقة برايل للمكتبة المركزية وللمسجد (مصلى الرجال، ومصلى النساء)، في مقر الجامعة بالصخير، ولفت إلى أنَّ الهدف من هذه النسخ القرآنية هو مساعدة الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية على تلاوة القرآن، ودمجهم في جميع الأنشطة الثقافية والتعليمية.
ووجه الدكتور التميمي الشكر لشعبة ذوي الإعاقة والعاملين فيها على الجهود التي يبذلونها في احتضان وتطوير طلبة ذوي الإعاقة، وشكر جمعية الصداقة للمكفوفين البحرينية التي أهدت هذه النسخ إلى شعبة ذوي الإعاقة.
وبدوره، عبَّر مدير المكتبة المركزية في الجامعة هادي طالبي عن ثنائه وشكره لعمادة شؤون الطلبة، معتبراً أنَّ المكتبة تفخر بأن تضم رفوفها نسخة من القرآن الكريم مكتوبة بطريقة برايل وتعدُّ إضافة جديدة للخدمات التي تقدمها المكتبة للطلبة من ذوي الإعاقة، وأخصائي.
وحضر مناسبة تسليم النسخ القرآنية كلٌ من مديرة دائرة الخدمات والتنمية الطلابية الدكتورة عائشة العامر ورئيس شعبة ذوي الإعاقة عبدالله العرادي ورئيس شعبة المساعدات الطلابية وسام خليل وأخصائية ذوي الإعاقة ندى العلي، وفني مختبر برايل عصام الأمير.

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/1000
تعليقك
جديد الاخبار
جديد الاخبار

ملاحظة: للتصفح بدون مشاكل المرجو اسخدام جوجل كروم

RSS

Twitter

facebook

Youtube

دخـــول الأعــضـــــاء
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار
انت الزائر :368151
[يتصفح الموقع حالياً [ 59
الاعضاء :0الزوار :59
تفاصيل المتواجدون
الاحصائيات
لهذا اليوم : 2501
بالامس : 3638
لهذا الأسبوع : 2500
لهذا الشهر : 90780
لهذه السنة : 223566
منذ البدء : 6886293
تاريخ بدء الإحصائيات : 18-3-2011
بـحـث فـي الـمـوقـع
البحث في
شعارنا